opera.com

اقرأ من المصدر

إعرف بنفسك خيارات مصر السياسية فى قضية "سد النهضة"

ahmedshokr 06/25/2020

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

مع تواصل العناد الاثيوبي فيما يخص مفاضات سد النهضة، وعدم التوافق حول المدة المتاحة لملء السد دون الإضرار بالأمن المائي لكلًا من مصر والسودان، وحول أحقية أن تسير الأمور وفق الاتفاقية الثلاثية الموقعة بين الدول الثلاث في العام 2015، لجأت كلاً من مصر والسودان إلى مجلس الأمن الدولي.


وبذلك وضعت مصر والسودان المجتمع الدولي ومجلس الأمن أمام مسؤولياته بشأن أزمة سد النهضة، من أجل القيام بتحمل المسئولية الدولية منعًا لحدوث أي شكل من أشكال التوتر، وهو الأمر الذي أكد عليه بيان الخارجية المصرية الصادر يوم 20 يونيو الماضي.


وتتطلع مصر إلى إصدار توصيات من مجلس الأمن الدولي تعزز موقفها دولياً، للتحرك وفق هذه التوصيات، في السيناريوهات المقبلة، خاصة وأن التوصيات التي تصدر عن مجلس الأمن، يجب أن تكون واضحة بعدم التصرف المنفرد من جانب إثيوبيا في مسألة السد.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

وفي حالة رفضت إثيوبيا تنفيذ التوصيات ولم يتدخل مجلس الأمن بعدها، فإنه بحق لمصر اتخاذ كافة القرارات للدفاع عن أمنها القومي ومياهها.


الخيار المصري الثاني، هو صدور قرار ملزم لإثيوبيا في الأزمة وذلك وفق بنود الفصل السابع من القانون الدولي، استصدار «قرار ملزم» ضمن الفصل السابع، والذي قد يقرر لمصر حق التصرف حتى استخدام القوة العسكرية وهو الأمر المستبعد طبعًا.


أما ثالث الخيارات فهو اللجوء لمحكمة العدل الدولي، وهو الأمر بالغ الصعوبة إذ يتطلب موافقة الأطراف الثلاثة، وهو الأمر المعروف أن إثيوبيا لن تقبل بهذا الأمر، ويمكن أن تلجأ مصر لمحكمة العدل الدولية دون وجود إثيوبيا وموافقتها، في حالة وحيدة، وهو أن يكون ذلك الأمر من خلال مجلس الأمن الدولي.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت