opera.com

اقرأ من المصدر

ملخص جرائم مروعة ضد نساء مصر في 3 أيام. أسبابها والحلول

RomelHanna 06/25/2020

في ثلاث ايام فقط :

- زوج يلقي بزوجته ذات الخامسة والعشرين ربيعآ خوفآ منها بعد أصابتها بفيروس كورونا وخوفآ من نقل العدوي أليه، والمجني عليها أصيب بشلل نصفي.

- زوج يريد تطليق زوجته وبعد معارضه أهله وهجومهم عليه والاشادة بها وبخلقها وتدينها ، يستاجر شخص للأعتداء عليها وتصويرها أثناء الاعتداء حتي يتثني له فضيحتها وتطليقها بدعوي سؤء السير والسلوك. وبعد مقاومة منها للشخص المذكور قتلها...

- خطيب أنفصلت عنه خطيبته بسبب سوء أخلاقه، فشوه وجهها وجسدها بالقائه مياه حارقه عليها أنتقامآ.

- اخ يضرب اخته ضرب مبرح بمعاونة أمه بسبب التيك توك.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

وحوادث العنف ضد النساء ليست بجديدة وتكاد تكون منذ فجر التاريخ و لا منتهية علي مستوي العالم وتختلف تلك الحوادث من مجتمع لأخر ومن فئة لأخري لاسباب كثيرة. وعلي سبيل المثال تكثر حوادث العنف في الفئات الاقل في المستوي التعليمي، وكلما زاد مستوي العلم والثقافة في المجتمع كلما قلت تلك النوعية من الحوادث. وعلي أساس أيضآ ان المرأة هي الطرف المستضعف دائماً.

ودائما ما ترتفع معدلات العنف ضد النساء في ازمنه الكوارث الطبيعة وانتشار الأوبئة. نظرا لانتشار حالات اليأس والعجز عن تغيير الأوضاع بل وعجز الفرد عن حماية نفسه في بعض الأحيان . كما تكثر الاضطرابات النفسية في تلك الأوقات...

وألي الحلول :

والحلول المتعلقة بنا كافراد والتي يمكننا الالتجاء أليها، تبدآ من محاولة أحتواء العنف والمعنفين بل والقائمين علي العنف من الاساس. فغالبية تلك الأحداث المعلنة لا أعتقد أنها أساس القضية. بل الامراض النفسية هي أساس القضية. أنتشارها وعدم التوعية بها بل الخوف من الوصم بالمرض النفسي أيضا . وهناك اساس اخر في حالة الأزواج وهو عدم الوفاق علي عدة اصعدة وأهمها هي العلاقة الزوجية بذاتها.

أما الحلول علي مستوي الدولة، فقد أنشئت الدولة عدة خطوط ساخنة للمشورة والأبلاغ عن تلك الحوادث والي بعضها :

و خط نجدة الطفل على رقم 16000 بمجلس الأمومة والطفولة.

خط شكاوى مجلس الوزراء على رقم 16528.

خط شكاوى وزارة التضامن الاجتماعى على رقم 16528.

والخط الساخن للأمانة العامة للصحة النفسية على رقم 08008880700.

كتب روميل حنا.

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت