opera.com

اقرأ من المصدر

إبنه رجاء الجداوي تخرج عن صمتها وترد بشأن الأخبار المتداولة عن حالة والدتها

Dedasaid 06/25/2020

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

تنتشر الشائعات دائما حول حالة الفنانة رجاء الجداوي، من وفاة وفقدان وعي، مما اثار غضب ابنتها.

حيث قامت أميرة مختار، ابنة الفنانة رجاء الجداوي، بتكذيب ما تم تداوله حول أحد المواقع الصحفية بفقدان الفنانة رجاء الجداوي الوعي.

وأكدت أميرة مختار، أن نسبة الأأكسجين في الدم لم ينخفض لنسبة 55%، كما ذكرت المواقع الصحفية وأن والدتها رجاء الجداوي لم تقترب من هذا الرقم حتى حيث أن نسبة الأكسجين في الدم جيدة.

وأضافت من خلال منشور عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائله: "خبر كاذب وأكد لي الأطباء المقيمين عدم حدوث ذلك بالمرة وأن الرقم ليس له أساس من الصحة والا حتى قربنا منه وإن هي فعلا حالتها حرجة ولكن بوعيها وهو من يقومو بتخديرها بعد التأكد من وعيها والحمد لله".

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

كما نشرت الفنانة ألفت عمر، صورة تجمعها بالفنانة الكبيرة رجاء الجداوي، عبر حسابها الرسمي على موقع "إنستجرام".

وكتبت ألفت في تعليقها على الصورة "حبيبة قلبي يا أطيب القلوب وأحن وأرقى الناس ربنا يشفيكي ويعافيكي من عنده، أكثروا الدعاء لعل وعسى ربنا يعافيها".

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

يذكر أن الحالة الصحية للفنانة الكبيرة رجاء الجداوي تدهورت قبل أيام واحتاجت إلى جهاز تنفس اصطناعي اختراقي ليساعدها على التنفس، كما تم منحها أدوية لدعم جهاز التنفس الصناعي الخاصة بها

فيما نشرت أميرة حسن مختار، ابنة الفنانة رجاء الجداوي التي تمكث في العناية المركزة بمستشفى عزل أبوخليفة بعدما أصيبت بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" ادعية لوالدتها، بعدما تدهورت حالتها وضعت على أنبوبة حنجرية.

وقالت أميرة عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك": "اللهم جبرًا وصبرًا وقوة" ما جعل العديد من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي يتسائلون عن حالتها الصحية، وهل توفت أم مازالت على قيد الحياة.

وأكد الطاقم الطبي، أن الفنانة رجاء الجداوي، مازالت على قيد الحياة في العناية المركزة، ووضعت على أنبوبة حنجرية، بعدما انخفضت نسبة الأكسجين في الدم وتتراوح بين 50 لـ60، وهي التي تضخ الأكسجين الرئة، وحالتها الصحية في تدهور مستمر.

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت