opera.com

اقرأ من المصدر

السودان يعترف: سد النهضة قد يتحول لكارثة لهذه الأسباب وتلك أضراره علينا

محمدوازن 06/24/2020

اعترف السودان رسميًا أن لسد النهضة الاثيوبي حال تشغيله بنحو غير المتفق عليه قد يتسبب في كوارث على السودان، حال عدم الاتفاق على بنود وقواعد الملء، وقال وزير الري والموارد المائية السوداني الدكتور ياسر عباس، هناك احتمالية أضرار تتعلق بالتشغيل غير الآمن للخزانات السودانية حال عدم التنسيق وتبادل البيانات مع الجانب الإثيوبي.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

ويرى وزير الري السوداني في لقاء له مع ممثلي اعضاء من قوى الحرية والتغيير السوداني، ان سد النهضة قد يكون كارثة او بادرة تعاون بين مصر والسودان واثيوبيا، من ناحية توفير الطاقة لاثيوبيا، وكذلك الغذاء للسودان، من خلال استغلال الاراضي الزراعية في السودان، ورأس الماس والاستثمار المصري من خلال انشاء سوق مشتركة تحقق هذا التكامل.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

وبشكل عام فإن من الاضرار المحتملة على السودان بخصوص سد النهضة ما يلي:-

1. إنخفاض منسوب المياه فى النيل الأزرق سيحول الرى بالراحة إلى الرى بالرفع بتكاليفه العالية وخاصة مع نقص الكهرباء والمواد البترولية فى البلاد.


2. حجز الطمى أمام سد النهضة سيحرم السودان من المغذي الطبيعى لأراضية مما يتطلب استخدام الأسمدة الصناعية سواء بالاستيراد أو بالتصنيع الذى يتطلب كميات من الكهرباء أكبر من التى سيحصلون عليها من سد النهضة الأثيوبى.


3. حجز الطمى أمام سد النهضة سيوقف صناعة الطوب الأحمر فى السودان كما حدث مسبقًا فى مصر، وسيزيد معدلات النحر فى النيل الأزرق مما يهدد المنشأت المائية والسدود وكذلك الجسور.


4. بحيرة سد النهضة ستغمر غابات شجرية وستحلل فى المياه مما يمثل خطرا بيئيا على الثروة السمكية بالسودان.


5. أما أعظم المخاطر هو احتمال انهيار سد النهضة والذى ستختفى معه معظم السدود والمدن والقرى السودانية.


6. أى نقص فى تدفق النيل الأزرق ستكون تبعاته خطيرة على السودان لعدم توفر سدود تخزينية كبيرة لها تستطيع تعويض هذا العجز المتوقع.


7. انخفاض منسوب المياه الجوفية مما يزيد من تكاليف رفعها بالإضافة الى نقص كميات المياه الجوفية المتاحة.

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت