opera.com

اقرأ من المصدر

مصر والتحديات السياسية في مختلف الاتجاهات الإستراتيجية

MarwanMosa 06/26/2020

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت


بين دبابات ومدرعات عسكرية على مد البصر. وقف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يستعرض خيارات بلاده القادمة للرد على تقدم الجماعات المسلحة الليبية المدعومة من تركيا.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت


وقبل أن يكمل خطابه جاءته أخبار من الجنوب مفادها أن أثيوبيا ضربت بالمفاوضات عرض الحائط وأنها عازمة على بناء سد النهضة الذي قد ينتقص من حصة مصر المائية.


عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت


وأثناء ذلك كله تدور في الشرق رحى حرب بين الجيش المصريوجماعات متطرفة في صحراء سيناء.

فما الذي يحدث في مصر وما حولها وهل انقلبت الدنيا على أم الدنيا؟


ربما اعتاد المصريون التحديات والأزمات التي واجهت بلادهم على مدار التاريخ. وربما قد اجتمعت تحديات كثيرة في ذات الوقت.

والثابت عبر التاريخ أن مصر تمكنت من تجاوزها جميعها، لكن هذه المرة ربما قد يختلف الوضع قليلا، فالمخاطر داهمت مصر مجتمعة من شرقها وغربها وجنوبها ناهيك عن المخاطر في قلب مصر نفسها كأزمة كورونا التي ضربت العالم كله بالإضافة للتحديات الاقتصادية والمعيشية للمصريين.


فكيف وصلت مصر إلى هذا الحال؟

معظم الأزمات التي تعيشها مصر الآن ليست جديدة عليها وعلى شعبها فقضية سد النهضة بدأت منذ سنوات وهو حلم إثيوبي عمره عشرات السنين.

كذلك قضية الجماعات الإرهابية في سيناء فهو ملف بدأ منذ الثمانينيات ولم يغلق حتى الآن وإن كان قد تلقى دفعة جديدة في أعقاب ثورة يناير.

وربما الجديد على المصريين هي الأزمة في الجارة ليبيا حيث يتقاتل هنالك طرفان أحدهما مدعوم بعتاد تركي وجنود ومرتزقة، والآخر هو الأقرب على محور مصر والخليج ، وما يهم مصر في ليبيا هو عدم سقوطها بأيدي الأتراك الذين ناصبوا المصريين العداء منذ عام ٢٠١٣ عقب عزل جماعة الإخوان من الحكم.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت


وربما هنا تكمن كلمة السر في كل ما يحدث حاليا في مصر فجماعة الإخوان التي ناصبت النظام المصري العداء منذ لحظة إقتلاعها عن كرسي الحكم خرج "البلتاجي" أحد أبرز قادتها يهدد بتضاعف موجة الإرهاب في سيناء قائلا" هذا الذي يحدث في سيناء ردا على عبد الفتاح السيسي يتوقف في الثانية التي يعلن فيخا السيسي أنه تراجع عن قراره" .


عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت


كذلك دأبت الجماعة في تركيا وقطر على التحريض لاستهداف الجيش والمسئولين في النظام، حيث هددوا بشكل مباشر وصريح علي منصاتهم الاعلامية ولم تكتف الجماعة بذلك فدخلت حلفا مع تركيا وقطر هدفه الرئيسي إضعاف الدولة المصرية وحكومتها فتبرعت الدوحة بتكاليف الحملة الإعلامية التي راحت تحيك أحيانا أخبارا لزعزعة أمن القاهرة وأحيانا أخرى تصيد أخطاء الحكومة المصرية.


والنتيجة بالتعاون مع جماعة الإخوان الليبية وبدعم من جماعة إخوان سوريا التي تحولت إلى مرتزقة عند الأتراك. دخلت تركيا على خط الصراع الليبي وحسمت معركة الشرق الليبي لصالح جماعاتها وخرج الرئيس التركي من أنقرة يتوعد بدخول مدينة سرت.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت


فكان الرد الأول من مصر عبر رئيسهاالذي توسط مدرعاته العسكرية ليعلن أن سرت خط أحمر وأنه بات لبلاده شرعية التدخل العسكري في ليبيا وهو ما يفهم ضمنا أنه تهديد للأتراك وتوابعهم.


عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت


وفي نفس يوم خطاب السيسي خرج وزير خارجية إثيوبيا ليعلن أن بلاده عازمة لإتمام تشييد سد النهضة الذي إذا ما تم فإن حصة مصر من مياه النيل ستتأثر ومعها السودان سريعا.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت


القاهرة أرسلت لمجلس الأمن طالبة تدخله في قضية السودان، ومعلوم أن بلوغ مجلس الأمن يعني أن هذا آخر الحلول الدبلوماسية بين الدول المتصارعة ما يعني أن القاهرة التي هددت أنقرة منذ قليل أرسلت ذات التهديد لأديس أبابا التي انتقد وزير خارجيتها دعوات الحرب الصادرة من بعض المصريين.


عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت


وقبل أن تتحول هذه التهديدات لواقع عقب حرب بين مصر وتركيا من ناحية ومصر وأثيوبيا من ناحية أخرى تركت القاهرة الباب مشروعا للحلول السلمية فجددت مطالبتها بوقف إطلاق النار في ليبيا ودعت المجتمع الدولي لدعم موجة جديدة من التفاوض مع أديس أبابا والخيار العسكري سيظل على الطاولة في حال فشلت الحلول.


هل مصر قادرة على خوض حربين معا؟

وفق آخر تقرير لقوة الجيوش حول العالم والصادر عن موقع غلوبال فاير باور الأمريكي فإن الجيش المصري يحتل المرتبةالتاسعة عالميا من بين أقوى مائة وسبعة وثلاثين جيشا حول العالم ، كما جاء في المرتبة الأولى في الشرق الأوسط متفوقا على تركيا التي احتلت المرتبة الثانية في الشرق الأوسط والحادي عشر عالميا وكذلك متفوقا على إسرائيل التي جاءت في المرتبة الخامسة عشر عالميا، وعلى السعودية التي جاءت في المرتبة السابع عشر عالميا.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت


واللافت في التصنيف أنه لا يشمل فقط عدد الجنود والعتاد العسكري وإنما يضم في تقييمه قدرات البلد الاقتصادية والبشرية القادرة على تحمل تكاليف الحرب كما ذكر الموقع الأمريكي في تقريره أن في مصر وحدها ستة وثلاثين مليون إنسان قادرين على الحرب وهم جاهزون بحسب التقرير لإسناد الجيش الأساسي المصري البالغ تعداده مليون مقاتل تقريبا.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت


أما عن عتاد المصريين فالجيش المصري يمتلك أكثر من ١٠٠٠ طائرة وأزيد من ٤٢٠٠ دبابة وأكثر من ١١٧٠٠ مدرعة بالإضافة لأكثر من ٥٠٠٠ مدفع وراجمة صواريخ.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت


أما عن قوته البحرية فهو يمتلك أكثر من ٣١٦ قطعة بحرية منها حاملتي طائرات و ثلاثة غواصات.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت


أما عما يعرف باقتصاد الحرب فالدولة المصرية تمتلك بحسب الموقع الأمريكي احتياطا من النفط يقدر بأربعة فاصل أربعة مليار برميل كما تصل ميزانية الدفاع ١١.٢ مليار دولار واحتياطي مصر من الذهب والعملات يتجاوز ٧٧ مليار دولار وهذه الأرقام تعني نظريا أن مصر قادرة على التصدي لكافة تحدياتها مجتمعة إذا ما أرادت ذلك.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت


وعلى جبهة ليبيا عامل الأرض سيخدم مصر فالقوات البرية قادرة على العبور باتجاه ليبيا بسهولة وهذه ميزة تفتقد لها تركيا التي تفصل بينها وبين حلفائها في ليبيا أميال بحرية.

يضاف إلى ذلك تحالفات مصر الإقليمية والتي تربطها مع دول الخليج بالإضافة إلى دعم روسيا لحلفاء القاهرة في ليبيا ناهيك عن العلاقات الإستراتيجي باليونان وقبرص الد اعداء تركيا.


عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت


كل هذا يعطي أفضلية لمصر على خصومها في تركيا غرب ليبيا. في حال قررت التدخل العسكري هناك.

أما جنوبا حيث سد النهضة وإثيوبيا فبحسب تقديرات كثيرين، مصر ليست بحاجة لإرسال جيشها لأديس أبابا فأثيوبيا تدرك الفارق بين قدراتها العسكرية والقدرات العسكرية المصرية ومن المستبعد أن تقدم على تحدي القاهرة عسكريا وكل ما بوسع أديس أبابا فعله هي ممارسة ضغوط سياسية على مصر وهي حاصلة الآن بالفعل فكلا الدولتين أثيوبيا وتركيا تحركت معا مؤخرا للضغط على مصر وكأن تنسيقا حدث بين الطرفين لمحاصرة القاهرة يضاف عليه أزمة كورونا العالمية والأزمة الاقتصادية في مصر وجبهة سيناء التي ما زالت مشتعلة.

كلها أمور جعلت مصر تبدو كأنها محاصرة من أكثر من طرف لكنه وبحسب المعطيات فإن من يمارس الضغط على القاهرة هو طرف واحد والحرب المفتوحة على عدة جبهات هي جبهة واحدة فعنوان المواجهة الرئيسة هي حرب بين مصر من جهة وحلف يضم قطر وتركيا وجماعة الإخوان من الجهة الأخرى.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت