opera.com

اقرأ من المصدر

ليلة القبض على تاجر الكيف في أوسيم.. حول قطعة أرض إلى «دولاب مخدرات»

مروان_رجب 06/29/2020

المتهم في هذه القضية اتخذ من قطعة أرض زراعية، دولاب لترويج وتجارة المخدرات على عملائه اللذين يترددون عليه، في منطقة أوسيم بالجيزة، حتي سقط في قبضة الأمن، وأرشد عن عدد من شركائه متورطين فى الاتجار بالمواد المخدرة، كما كشف عن هوية عاطل يحصل منه على المواد المخدرة لبيعها لعملائه.

بعرض المتهم على النيباة قررت حبسه 4 أيام، وضبط بحوزته عدد من الأكياس تحتوى على مخدر الشادو، وهاتف محمول، ومبلغ مالى،

كان تم ضبط المتهم، بعد ورود معلومات لضباط مباحث مركز شرطة أوسيم، تفيد تورط عاطل فى الاتجار بالمواد المخدرة، وتردده على قطعة أرض زراعية لترويج بضاعته بين عملائه، وبإعداد كمين للمتهم تم القبض عليه، وبحوزته عدد من الأكياس تحتوى على مخدر الشادو، وهاتف محمول، ومبلغ مالى، وحرر محضر بالواقعة، وباشرت النيابة التحقيق.

وتنص المادة 33 من قانون العقوبات أن كل من يقوم بممارسة الاتجار فى المواد المخدرة يعاقب بدأ من السجن المشدد 3 سنوات، إلى السجن المؤبد أو الإعدام فى بعض الحالات، والغرامة المالية التى تصل إلى 100 ألف جنيه مصرى، كما أنها لا تزيد عن 500 ألف جنيه مصرى، وهذا فى حالة إذا تم تصدير أو استيراد المخدرات أو أى شيء يتعلق بها من المحاصيل الزراعية.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت