opera.com

اقرأ من المصدر

أحمد كريمة: المسلم المثلي يُصلى عليه ويُستغفر له

sohayehya 06/25/2020

علق الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، على ما يثار حول موتى المثليين قائلًا، "مما تقرر شرعا: أن فاعل الشذوذ الجنسي (فعل قوم لوط من الرجال أو السحاق من النساء) مرتكب لكبيرة من الكبائر المحرمة بنصوص قطعية الورود والدلالة معًا".


وتابع كريمة، خلال منشور على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، "وإذا مات بآية ميتة فمذهب السنة والجماعة أنه يغسل ويكفن ويصلى عليه وفيها الدعاء له بالمغفرة والرحمة الإلهية".


وأضاف، "ويدفن في مقابر المسلمين، ويستغفر له هذا إذا كان من المسلمين، وجريمته لا تخرجه عن ملة الإسلام، وأما الجزاء الأخروي فهو مثل غيره من مرتكبي الكبائر، أمره إلى الله وحده إن شاء عفا عنه بفضله، وإن شاء عاقبه بعدله.


واختتم كلماته قائلًا، أما إن كان غير مسلم فحكمه إلى الله عز وجل "إن الحكم إلا لله" والله أعلم بحاله، هذا ما لزم بيانه، والله سبحانه الهادي إلى سواء السبيل.


وكان خبر انتحار الناشطة المثلية سارة حجازي قد أثار جدلًا كبيرًا خلال الفترة الماضية، بعدما انقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول موتها، فالبعض اتجه إلى الترحم عليها والبعض الآخر هاجمها بسبب إعلان مثليتها رافضًا الترحم عليها.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت