opera.com

اقرأ من المصدر

سورة الحجرات تسمى سورة الآداب.فلماذا يطلق عليها سورة الآداب وماهي الآداب التي تحتوي عليها?

Waelkhatab 06/24/2020

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

#قصة_الحجرات

قصة_آيه


سورة الحجرات من سور القرآن العظيمة ، بالرغم من قصرها، وقلة عدد آياتها الا انها شاملة لأحكام وآداب وأوامر ونواه لا تجدها مجتمعة في سورة غيرها حتي انها سميت بسوره الآداب .

 السورة اشتملت على كثير من حقائق العقيدة والتشريع والأخلاق، آياتها جاءت كمنهج متكامل لمجتمع إسلامي، سليم العقيدة، نقي القلب، عف اللسان، مهذب الأخلاق، نقي السريرة مع الله .

مجتمع له أدب مع الله و أدبه مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم أدبه مع نفسه ،و مع غيره .

مجتمع تصان فيه الحرمات ،و لا تتبع فيه العورات .

مجتمع رباه القرآن على يد من كان خلقه القرآن صلى الله عليه وسلم


وسميت بالحجرات نسبة لحجرات النبي صلى الله عليه وسلم (والمقصود حجرات نسائه ، وكان لكل واحدة منهن حجرة في مؤخرة المسجد النبوي.)


بعد فتح مكّة في العام الثامن للهجرة ، وبعد انتهاء غزوة تبوك ، وسقوط آخر المعاقل المقاومة للدوله الاسلاميه ، وظهور نتائج الصراع بين الحق والباطل ، وبين التوحيد والشرك ابتدت قبائل العرب تبادر إلى الإسلام ، وأقبلت الوفود إلى النبي – صلى الله عليه وسلم - من كل حدبٍ وصوب كما اخبرنا الله تعالى في كتابه الكريم في سوره النصر : { ورأيت الناس يدخلون في دين الله أفواجاً } 


: النبي ص كان بيفضل انه يكون فيه امير مع كل وفد يدخل الاسلام يعلمهم الدين كويس ويفقهم ويأمهم في الصلاه وهكذا وكما معروف ان النبي ص دايما له وزيرين يشورهم في معظم الامور ويطلق عليهما الخيران. وهما ابو بكر وعمر  


لما جاءوفد بني تميم المفروض يعينوا عليهم امير اقترح سيدنا ابو بكر. الاقرع ابن حابس واقترح سيدنا عمر واحد اخر رد ابو بكر علي عمر وقال له ما اردت الا مخالفتي ايوه انت عايز تخالفني بس وعلشان كده اقترحت شخص اخر رد عمر ما اردت مخالفتك انا شايف ان اقتراحك خطأ فاقترحت غيره وابتدت اصواتهم ترتفع وهنا انزل الله تعالي قوله من سوره الحجرات (


( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتكُمْ فوق صوت النبي ولا تجهروا له بالقول .....)


ولما جاء وفد بني تميم على النبي، وكان فيهم رؤساؤهم عطارد بن حاجب، 


الأقرع بن حابس، الزبرقان بن بدر، وقيس بن عاصم، 


ويعتبروا من أشراف بني تميم، لما اقتربوا من مسجد الرسول،ابتدوا ينادوا علي النبي بصوت غليظ ليخرج إليهم، وكان وقتها النبي جالس في حجرته يعني مع نسائه وقالوا: "أن اخرج إلينا يا محمد، واتكلمو بسوءادب وطريقه غير مهذبه ولم يصبروا ان النبي يخرج عليهم. وابتدوا يقولوا ان مدحنا زين، وذمنا شين" .

فخرج النبي - صلى الله عليه وسلم – ولم يعجبه ابدا اساءه فعلهم وعلو صوتهم وازعاجهم وطريقه مناداتهم للنبي ص ورد عليهم وقال: «إنما ذلكم الله الذي مدحه زين وذمه شين» 

 

وكان الموقف ده سبب نزول قول الله تعالى: { إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِنْ وَرَاءِ الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ، وَلَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُوا حَتَّى تَخْرُجَ إِلَيْهِمْ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [الحجرات:4،5]


المهم ابتدي وفد تميم يتكلموا ويتفاخروا وقالوا احنا ناس من بني تميم جئنا بشعرائنا وخطبائنا لنشاعرك ونفاخرك، فرد عليهم النبي - صلى الله عليه وسلم - : " ما بالشعر بعثت ولا بالفخار أمرت ، ولكن هاتوا ".

قولوا اللي عندكم 


وابتدت مناظرة بين شاعر الرسول و شعراء تميم 

قام واحد من شعراء بني تميم وقال : «الحمد لله الذي له علينا الفضل والمن، وهو أهله الذي جعلنا ملوكاً، ووهب لنا أموالاً عظاماً، نفعل فيها المعروف، وجعلنا أعز أهل المشرق، وأكثره عدداً، وأيسره عدة، فمن مثلنا في الناس وأولي فضلهم ‌؟‌ ‌».


ورد عليه ثابت بن قيس شاعر الرسول بمقالة 


: "الحمد لله الذي السماوات والأرض خلقه، قضى فيهن أمره، ووسع كرسيه علمه، ولم يك شيء قط إلا من فضله، ثم كان من قدرته أن جعلنا ملوكاً، واصطفى من خير خلقه رسولاً، أكرمه نسباً، وأصدقه حديثاً، وأفضله حسباً، فأنزل عليه كتابه، وائتمنه على خلقه، فكان خيرة الله من العالمين.. فنحن أنصار الله ووزراء رسوله، نقاتل الناس حتى يؤمنوا بالله، فمن آمن بالله ورسوله منع منا ماله ودمه، ومن كفر جاهدناه في الله أبداً، وكان قتله علينا يسيراً


 وبدأت مباراة الشعراء، واحد من تميم قصاده واحد من المسلمين.

 

لما استمع وفدبني تميم لما قاله المسلمون، قام الأقرع بن حابس، فقال : إن محمدا لمؤتى له والله ما أدري هذا الأمر، تكلم خطيبنا فكان خطيبهم أحسن قولا ، وتكلم شاعرنا فكان شاعرهم أشعر وأحسن قولا وقرب كده من النبي - صلى الله عليه وسلم - وقال : أشهد أن لا إله إلا الله وأنك رسول الله ، فقال له النبي - صلى الله عليه وسلم - : " ما يضرك ما كان قبل هذا 


وظهر من بني تميم بعد كده الكثير من الصحابة رضوان الله عليهم، ومن أشهرهم : الأقرع بن حابس رضي الله عنه اللي شهد فتح مكة والطائف وحنين وكان من المؤلفة قلوبهم، وقيس بن عاصم المنقري الذي أسماه النبي "سيد أهل الوبر" .

 وبكده نكون اخذنا كل اسباب النزول لسوره الحجرات واللي نتعلم منها :

_ الأدب مع الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، والأدب مع المؤمنين، 


_ غض الصوت والتخدث بالطف العبارات 


_ عدم السخريه من اي احد مهما كان فلا نعرف من هو الافضل عند رب العالمين

_التثبت امر ضروري قبل نقل اي كلام 

_ النهي عن التجسس والغيبه والهمز واللمز والتنابز بالالقاب.

أ/وائل خطاب

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت