opera.com

اقرأ من المصدر

ما حكم خروج المرأه بدون إذن زوجها؟

nadatarek 06/25/2020

هل يجوز للمرأة الخروج بدون إذن زوجها؟


 "لا يجوز خروج الزوجة دون إذن زوجها، فمثلا إذا هى استأذنته لتذهب إلى والدها، ثم أراد والدها وهى فى منزله أن يخرج بها لأى مكان آخر فيجب استئذان الزوج".


فالمرأة بزواجها خرجت من ولاية والدها وأصبحت فى ولاية الزوج .


كما قالت دار الإفتاء المصرية:

"لا يجوز للزوجة الذهاب إلى المسجد للصلاة دون إذن زوجها، بل إن صلاتها في بيتها أفضل من صلاتها في المسجد 

؛ لقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «خَيْرُ مَسَاجِدِ النِّسَاءِ قَعْرُ بُيُوتِهِنَّ» رواه أحمد وغيره،

أما إذا كان ذَهابُها لتعلُّم العلم الواجب -وهو فرض العين- فهو واجبٌ لا يحتاج لإذنه، إلا إذا وفَّرَ لها وسائل تعلُّم هذا العلم في بيتها، ولا يجوز لها أيضًا زيارة أقاربها أو صديقاتها إلا بإذنه".


وفي حلقة الدكتور سعد الدين هلالى عن خروج المراة دون إذن زوجها

حديث لعن المراة اذا ما خرجت دون اذن زوجها

(عن ابن عباس أن امراة قالت يا رسول الله ما حق الزوج على زوجته قال أن لا تخرج من البيت الا بإذنه فان خرجت لعنتها ملائكة الارض و ملائكة السماء و ملائكة العذاب . حديث ضعيف رواه الطبرانى) 


يوجد العديد من الفتاوى الخاصة بهذا الشأن:-

أ . فتوى أوصياء الدين: يحرم خروج الزوجة دون اذن زوجها إلا فى الضرورة و الحقوق (الحنفية و بعض الحنابلة) وهذه الضرورة هى:-

 -يهدم المنزل أو يحترق

-أنها تريد أن تسأل الشيخ عن شئ ما فى المسجد

-الذهاب للقضاء

ومبرر فتواهم أن للزوج درجة أعلى من زوجته وهذه هى درجة القوامة وله أن يأذن أو لا يأذن

ب. الفتوى المظلومة:

1- الزوجة مثل الزوج ويحق لها ما يحق له عفوه و مؤاخذته ووجوبه بمعنى أنه من حقها أن تخرج دون اذنه أو تذهب لأهلها كما يذهب لأهله و اذا طلبت اذنه فهذا من باب حسن المعاشرة (مذهب الظاهرية)

2- خروج المرأة بدون اذن زوجها حرام و لكن يجب عليه أن يأذن لها و لا يمكنه الرفض (قول جمهور الفقهاء المالكية و الشافعية و الحنابلة فى الجملة) 

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

وعلي ذلك نتبين انه ليس للزوجة الخروج إلا بإذن زوجها، يحرم عليها أن تخرج إلا بإذن زوجها ولو كانت في تعزية لأهل ميت أو عيادة المريض أو لأهلها ليس لها الخروج إلا بإذنه،

عليها السمع والطاعة لزوجها إلا في المعصية، أما في المعروف فعليها السمع والطاعة وليس لها الخروج إلا بإذنه، سواء كان ذلك لأهلها أو لغير أهلها، وعلى الزوج أن يراعي حقها وأن يتلطف بها وأن يحسن عشرتها فيأذن لها في الخروج المناسب الذي ليس فيه منكر وليس فيه إعانة على منكر من باب المعاشرة بالمعروف ومن باب جمع الشمل، فلا ينبغي له أن يشدد ولا يجوز لها أن تعصيه في المعروف، أما إن أمرها بمعصية ،

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>
أعلى التعليقات
laroze · 06/26/2020
لا يجوز شرعا ولوعند الاهل الا بادن زوجها
laroze · 06/26/2020
لا لا يجوز شرعا لا باذن زوجها

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت