opera.com

اقرأ من المصدر

التهاب الجيوب الأنفية: كُن طبيب نفسك!

عبدالوهاب.ورد 1d

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

يُعد التهاب الجيوب الأنفية من المُشكلات الشائعة والمتكرِّرة لدى الكثير من العامة، والتي تحدث غالبًا نتيجة التغيرات في درجات الحرارة أو ضغط الهواء. وقد تزايدت تلك الشكوى مؤخرًا مع تفشي وباء كورونا المستجد، وخصوصًا مِمَّن كانوا يعانون سابقًا أو لديهم تاريخ مرضي بالتهابات متكررة في الجيوب الأنفية نظرًا لإرتداء الكمامات لفترات طويلة في تلك الأيام.

ومن الناحية التشريحية، فالجيوب الأنفية ما هي إلا غُرَف أو مناطق مُجوَّفة في عظام الوجه، لديها بطانة رقيقة، تُفزِز تلك البطانة كمية من المُخاط بغرض ترطيب التجويف الأنفي، وتنقية الهواء الداخل للرئتين، وأيضًا كوسيلة دفاعية ضد الميكروبات والجراثيم. وفي حالة حدوث التهاب لهذه البطانة، تتضخم وتُنْتِج مُخاطًا إضافيًا بكميات كبيرة، مُسببًا انسداد الأنف وضعف الشم، وصعوبة التنفس وآلآم في عظام الوجه.

وفي المُعتاد، تحدُث التهابات الجيوب الأنفية بعد نزلات البرد، وهذا هو النوع الأكثر شيوعًا، ويُطلق عليه (التهاب الجيوب الأنفية الحاد – Acute Sinusitis). وهذا النوع غالبًا ما يتحسن في غضون 7 أيام إلى 3 أسابيع.

أما في حالة استمرار الإلتهابات بالجيوب الأنفية لمدة 3 شهور على الأقل، فهذا هو النوع الثاني والذي يُعرَف بـ (التهاب الجيوب الأنفية المزمن – Chronic Sinusitis)

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

تشمل أعراض التهاب الجيوب الأنفية ما يلي:

·      ألم أو ضغط في الجبهة والخدين والأنف وبين العينين

·      الصداع

·      حمى أو سخونية طفيفة

·      إحتقان بالأنف

·      قلة حاسة الشم وأيضًا التذوق

·      السعال (الكُحة)، والذي قد يكون يسوء في الليل أثناء النوم

·      رائحة الفم الكريهة

·      وجع في الأسنان

علاج التهابات الجيوب الأنفية

العلاج المنزلي (الغسول المِلحي للأنف)

للغسول المِلحي للأنف فائدة هائلة في علاج إحتقان الأنف وإبقاء ممرات الأنف مفتوحة، وتقليل الالتهاب وتخفيف المخاط، وترطيب الأغشية المخاطية وبالتالي الشعور بالراحة. كما له ميزة إضافية تتمثل في تقليل استخدام الأدوية أو الإستغناء عنها.

وييمكنك شراء المحلول الملحي للأنف من الصيدلية، أو يمكنك صُنعه في منزلك بكل سهولة.

وإليك النظام الصحي المُتبع بجامعة ميشيغان University of Michigan بشأن تحضير المحلول الملحي للأنف وطريقة غسل الأنف بشكل صحيح:

·      أضف 250 مل (1 كوب) من الماء المقطر إلى وعاء نظيف. وفي حالة استخدام ماء الصنبور، قم بغليه أولاً لتعقيمه، ثم اتركه يبرد.

·      أضف 2.5 جم (نصف ملعقة صغيرة) من الملح إلى الماء.

·      أضف 2.5 جم (نصف ملعقة صغيرة) من صودا الخبز (بيكنج بودر) وقلِّبه جيدًا.

·      بعد تجهيز المحلول، املأ حُقنة طبية كبيرة (100 مل مثلا) أو وعاء تنظيف أنفي Neti Pot (يشبه ابريق الشاي الصغير) بالمحلول وأدخل الطرف في فتحة الأنف واضغط برفق.

·      صوب تيار المحلول نحو مؤخرة الرأس.

·      يجب أن يمُر المحلول من خلال الأنف ويخرج من فتحة الأنف الأخرى أو الفم.

·      قم بنفث الأنف برفق في منديل ورقي بعد استخدام المحلول.

·      كررها عدة مرات في كل فتحة أنف كل يوم.

·      نظفْ الحقنة أو الوعاء الذي استخدمته بعد كل استخدام.

·      يمكن تخزين هذا المحلول في درجة حرارة الغرفة لمدة 3 أيام.

وهذا رابط فيديو للمساعدة في كيفية غسل الأنف بالمحلول الملحي المُجهز في المنزل: https://www.webmd.com/allergies/video/truth-about-neti-pots

العلاج الدوائي

يعتمد علاج التهاب الجيوب الأنفية – في المقام الأول – على تخفيف وعلاج الأعراض الناتجة عنه، وقد تتحسن الأعراض وتزول من تلقاء نفسها في غضون أسبوع إلى 10 أيام.

ومن الأدوية التي تستخدم في العلاج:

أولا: المسكنات وخوافض الحرارة، وتوصف هذه الأدوية لتسكين الألم وتخفيف الحمى. ومن امثلتها:

1.   مادة الباراسيتامول أو (أسيتامينوفين): وهي من أكثر المسكنات أمانًا ويمكن صرفها دون وصفة طبية، والمُتوفرة بأسماء تجارية عديدة مثل (بنادول، نوفالدول، بارامول، وغيرها...).

ويستخدم البارسيتامول بجرعة أقصاها 4 جرام في اليوم للكبار، ولا تتعدى 2 جرام يوميًا في مرضى الكبد.

2.   مادة الأبيوبروفين: المتوفرة بأسماء تجارية مختلفة مثل (بروفين، بروفينال، إيبوفين، وغيرها...). وتصل جرعاتها إلى 2400 مجم يوميًا إذا لزم الأمر.

ثانيًا: مزيلات الإحتقان الأنفي، وغالبًا ما تتواجد في الصيدليات في صورة بخاخات أنفية أو نقط. ويُنصَح باستخدامها لمدة لا تزيد عن 3 إلى 5 أيام فقط. وفي حالة استخدامها لمدة أطول مما هو مسموح لها فقد تُساهِم في عودة الإحتقان الأنفي مرة أُخرى وتفاقُمه.

ثالثا: الكورتيكوستيرويدات الأنفية، والتي تُساعد بشكل كبير في الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية وأيضًا علاجه. ومن الأمثلة على ذلك:

·      مادة فلوتيكازون، المتوفرة بأسماء تجارية عديدة في صورة بخاخات أنفية مثل (أفاميس، فليكسونيز، فليكس، وغيرها...). وتصل جرعاتها إلى بخة مرة واحدة أو اثنتين داخل كل فتحة أنف. ولا ينصح باستخدام الكورتيكوستيرويدات الأنفية إلى بعد استشارة الصيدلي أو الطبيب.


  

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت