opera.com

اقرأ من المصدر

المسمارى : العمليات فى "سرت"تحت بند "سرى للغاية "

Ellaban 06/24/2020

فى مؤتمر صحفى للمتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، الأربعاء، قال "إن الجيش الوطني الليبي جاهز للتعامل مع أي حالة طارئة في أي وقت".

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

وأضاف أنه "بالنسبة للموقف العسكري، فإن عمليات سرت أو شرق مصراتة ما تزال تحت بند "سري للغاية" ، لكن عموما القوات المسلحة في المستوى المطلوب والمستوى التكتيكي عالي جدا وجاهزة للتعامل مع أي طارئ وفي أي لحظة".

وأما عن الوجود التركى فى الدول الأفريقية

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

فقد أشار إلى أن هدف القوات يبقى هو "إنهاء الغزو التركي للأراضي الليبية ودحر الإرهابيين ، و الوجود التركي في ليبيا يهدد المنطقة بأسرها.. كما أن تركيا تحاول التغلغل في عدد من الدول الأفريقية مثل النيجر وتشاد ومنطقة القرن الإفريقي".

وأما عن موقف تونس

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

رحب المسماري بتصريحات الرئيس التونسي قيس سعيد الأخيرة بشأن ليبيا، خلال مؤتمره الصحفي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مضيفا "ونحيي كذلك الروح الوطنية والعروبية لدى الشعب التونسي". وقال "لكن الغنوشي لديه سيطرة على جنوب تونس وبعض الأماكن في البلاد، وهو الآن يثير متاعب ردا على تصريحات الرئيس، وهذه بأوامر أردوغان".

وكان سعيد قال إن بلاده لا تقبل بتقسيم ليبيا، مشددا على أن السلطة الموجودة في طرابلس حاليا، مؤقتة، ولا يمكن أن تستمر، ويجب أن تحل محلها شرعية جديدة.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

وكان الرئيس السيسى كان قد حدد خط " سرت - الجفرة" خط أحمر بالنسبة لمصر وهو ما قد يفسر أن العمليات فى هذه المنطقة تحت بند "سرى للغاية" ،حيث ان اى اختراق لهذه الحدود سوف يواجه بتدخل مصرى مباشر فى الأراضى الليبية .

وكانت مصر قد أوضحت انها لا تريد من تدخلها هذا الا مصلحة الشعب الليبى ولا تطمع فى ثروات ليبيا حتى ان الرئيس السيسى عرض على ممثل القبائل الليبية تدريب أبنائهم ليكونوا على رأس القوات المصرية اذا تطلب الأمر تدخلا مباشرا من مصر .

وقد ساندت الجامعة العربية القرار المصرى فى ضرورة الدفاع عن حدودها وأمنها القومى ماعدا عدد من الدول العربيى التى تحفظت على القرار والتى كان ابرزها بالطبع قطر، وهنا لابد ان نتذكر ما يحدث فى أيامنا هذه جيدا من وقف فى ظهر مصر ومن وقف ضدها .

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت