opera.com

اقرأ من المصدر

اثيوبيا تواصل المراوغة امام مجلس الامن ومصر ترد "متمسكين بحقوقنا"

دائرة2020 06/29/2020

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

لايزال ملف سد النهضة يشغل اهتمام المصرين ،ليشغل مساحة كبيرة من الساحة السياسية للقارة السمراء.ففي خلال اجتماع مجلس الامن صرح مندوب دولة اثيوبيا بتصريحات مراوغة عن نيتهم بانهاء الصراع علي حل مشكلة ملف المياه و سد النهضة حيث قال ، أن بلاده لا تؤمن بأن قضية سد النهضة ليس مكانها مجلس الأمن، ، مشيرا إلى أن الاتحاد الإفريقى هو من بيده الأمر.

ليؤكد ام مشروع السد هو مشروع قومي والحكومة الاثيوبية ملتزمة بانهائه ،زاعما بان بلاده "اثيوبيا" اكثر احقية من مصر من مياه النيل فمصر لديها مياه كثيرة اضافة الي وجود نسبة 60% من الاراضي الاثيوبية ارض قاحلة.

وجاء مندوب دولةالسودان لدي مجلس الامن ،ليؤكد ان مصر لها كل الحق في ادارة ملف مياه النيل بما يتوافق مع مصالح شعبه،داعيا اثوبيا الي التروي في قرارتها حتي لا تؤثر بالسلب علي باقي دول المصب.

وقددعا مندوب السودان فى مجلس الأمن، المجلس لتبنى وجهة نظر السودان فى أزمة سد النهضة. بضرورة ضبط النفس ومراعاة كل طرف مصالحة الاخر.

وناحية اخري قال وزير خارجية مصر " سامح شكرى"، أن قضية سد النهضة هي مسالة امن قومي لكل المصرين ولها تبعات مهولة على الشعب المصرى مما يتتطلب الامر بذل المجهود من جميع الاطراف للوصول لحل مرضي وعادل .

وأكد سامح شكرى، أن أزمة سد النهضة تهدد حياة 100 مليون مصرى بتهديد مصدر المياه الرئيسي فهو شريان الحياة مما دفع مصر للجوء للحل الدبلومسي عبر مجلس الامن فمصر تفضل نهج القنوات الشرعية للحلول الدبلومسية.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

وأشار سامح شكري ان مصر تدرك اهمية سد النهضة للشعب الاثيوبي ولكن دون الوصول لحل مناسب في هذا القضية فان مخاطر كثيرة سوف تلحق بالمصريين والسودانيين والإثيوبيين إذا تم ملئ السد من طرف واحد دون إتفاق.

وعن مندوب امريكا بمجلس الأمن فقد اكد علي ضرورة ان تلتزم كافة الاطراف بالحكمة والتدبر نحو الوصول لحل لازمة سد النهضة. و أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب تحدث عن فرصة لاتفاق بشأن سد النهضة.

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت