opera.com

اقرأ من المصدر

اليوتيوبرعمرو راضي واحتكار الادوية وصرامة القانون في امريكا

Mohsenbadrh 06/25/2020

في شهر مارس الماضى ، قامت الشرطة الأمريكية بالقبض علي شخص يخزن مطهرات hand sanitizers ، وعلب معجون أسنان، ومناديل بكميات كبيرة ، ويعرضهم للبيع على أمازون (متجر بيع على الانترنت ).

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

قامت الشرطة الامريكية بالقبض عليه ، وأخدت الكميات المضبوطة معه ووزعتها علي الجمعيات الخيرية ، ولكن الكثيرين أعترضوا وطالبوا بإنه يسجن بسبب أنه تسبب فى أزمة وحاول يحتكر سلعة في وقت الجمهور في اشد الاحتياج ليها .

في المقابل في يوتيوبر مصري اسمه عمرو راضي معه ١٠ آلاف علبة دواء ناقص من الصيدليات ، وماسكات طبية ناقصة من المستشفيات، ويقول في فيديو تم نشرة على اليوتيوب (إنه مش هيتصرف فيهم الا لما الناس تعمل فولو ليه ولأكونتات تانية.)

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

بمعنى أن هذا الشخص لم يكن معه كمية مناديل أومطهرات ، ولكن معه أدوية وكمامات وكحول ، بعد أن قام بسحب الأدوية من الصيدليات أو حصل عليها بطرق أخرى وبعد ما خلق أزمة فى الشارع والاهالى يخرج بفيديو مصور يقول هتبرع بيهم بشرط تعملولي فولو.

ونحن نتسأل كيف حصل على هذة الادوية والمستلزمات الطبية؟

وأين الشرطة ووزارة الصحه وإدارة الصيدلة من كل ذلك ولماذا تم تركة حتى الان وقام بتخزين وتجارة الأدوية ومستحضرات طبية بدون تصاريح ولا تراخيص .

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

هذة الكمية غير مسموح بيها للتخزين حتي لاصحاب الصيدليات وفي نفس الوقت المستشفيات بتعاني من نقص الادوية والمنتجات.

الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعى لم يترك عمرو راضي، وهاجمه هجوم عنيف بعدما طلب من الجمهور، عمل "فولو" لعدد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي مقابل الأدوية، وهذا بسبب استفزازهم وطالبوا بمحاسبته.

ولم يكن عمرو راضي، اليوتيوبر الوحيد، الذي أثار الجدل مؤخرًا، حيث تعرض اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب، إلى انتقادات مستمرة ، وكان آخرها استغلال موت والد زوجته، للحصول على مزيد من المشاهدات، "اللايك"، و"الـشير".

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت