opera.com

اقرأ من المصدر

بعد ظهوره وهو معتقل على قناة تركية . قصة اعتقال اللواء الطيار الليبي عامر الجقم وانتقام حفتر له

فؤاد 06/25/2020

"عامر الجقم"، لواء طيار بالجيش الليبي تم اعتقاله من قبل المليشيات الجوية ، بعد إسقاط طائرته في ضواحي مدينة الزاوية بطرابلس، خلال إغارته على المليشيات الإرهابية خلال العام الماضي.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

فبالامس بث القناة التركية "trt"، للقاء مع اللواء عامر الجقم ، داخل محبسه بطرابلس ، وقال فيه العديد من المعلومات بشأن الجيش الليبي، والقوات التي تتحالف معه، بعد فتره من تعذيبه و اعتقاله، حيث ظهر اللواء المعتقل، وهو يلقى التعذيب من قبل المليشيات التابعة لتركيا وسط تنديدات تعول على تعرضه للتعذيب من قبل نشطاء حقوق الإنسان بليبيا..

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

وقالت طرابلس 218 ، أحدى الصفحات الإخبارية الليبي، عبر منشور لها أمس:"حكومة السراج المنتهية صلاحيتها تخترق القانون الدولي بدون استحياء الذي يمنع فيه تصوير الاسرى او اجراء حوارات تلفزيونية معهم ، سمحت حكومة الوفاق لقناة الغزو التركي بتصوير البطل عامر الجقم حيث ظهر شامخا مرفوع الرأس وصامدا من خلف قضبان سجانيه".

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

وكانت قناة العربية عرضت تقريرا، تبرز فيه التعذيب الذي تعرض له اللواء الطيار عامر الجقم، قالت فيه " أن حكومة الوفاق الليبية وجدت نفسها في موقف محرج مرة أخرى، بعد نشر صور أظهرت تعرض عامر الحقن قائد طائرة تابع للجيش الليبي، للتعذيب والتنكيل على أيدي الميليشيات المسلحة الموالية لها، بعد اعتقاله إثر سقوط طائرته في مدينة الزاوية، غرب ليبيا.


عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

واضاف التقرير أن قوات حكومة الوفاق الوطني أعلنت، السبت، إسقاط طائرة حربية تابعة للجيش الليبي من طراز "ميغ 23" جنوب مدينة الزاوية واعتقلت قائدها، بينما أرجع الجيش الليبي سقوطها إلى خلل فني.


عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت


وأشار تقرير قناة العربية إلى أن الصفحات الموالية للميليشيات المسلحة، نشرت صور الطيار الأسير، ويدعى "عامر الجقم" وهو في قبضة أشخاص مدنيين غير مسلحين وآخرين بلباس عسكري، داخل مقر تابع لوزارة الداخلية في حكومة الوفاق بمدينة الزاوية، وظهرت عليه آثار التعذيب والتنكيل والضرب، كما ظهر في لقطات مهينة أخرى بعد تجريده من ملابسه الخارجية وزيّه العسكري.


قتل معتقل اللواء طيار عامر الجقم


 وبحسب موقع أخبار ليبيا، أكد مصدر مطلع اليوم الأحد الماضي، أن أحد عناصر مليشيات الزاوية المدعو حمدي حليلة الكرغلي قتل خلال المواجهات ضد القوات المسلحة الدائرة في طرابلس.


وذكر المصدر أن الكرغلي كان أحد الأشخاص الذين ظهروا متباهين بالقبض على الطيار في سلاح الجو اللواء عامر الجقم بعد إسقاط طائرته في ضواحي مدينة الزاوية.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت


وأضاف المصدر أن المليشياوي الكرغلي من مواليد 20 أكتوبر 1992 ومن سكان منطقة القرضابية في مدينة الزاوية .


وأفاد المصدر أن الكرغلي هو أحد “صبيان” القيادي المليشياوي محمد سالم بحرون الشهير “الفار” بمليشيا ” قوة الإسناد الأولى” في مدينة الزاوية.


وأشار إلى أنه تواجد خلال رمضان 2018 في ألمانيا وتحديدا مدينة برلين، مؤكدًا أنه لم تحدد أسباب تواجده إلا أنه كان يتردد لأجل تمديد الإقامة حيث في حال هروبه من محاور طرابلس ستكون الوجهة ألمانيا.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

وأكد المصدر أن للكرغلي صور عدة ومقاطع فيديو عديدة يظهر فيها بجانب قيادات مليشياوية رفقة المدعو “محمد الحصان” و “هارون ساسي” في محاور القتال جنوب طرابلس.


وأوضح المصدر أنه من ضمن العصابة المليشياوية التي خانت كتيبة 107 في بوابة الـ27 على الطريق الساحلي في أبريل 2019.


وذكر أنه خاض مواجهات ضد القوات المسلحة الليبية من ضمن صفوف قوات الوفاق في محاور جنوب طرابلس منذ أبريل 2019.


وأشار المصدر إلى أن المليشياوي الكرغلي هو الشخص الرابع الذي ظهر بجانب اللواء الجقم ويقتل حيث قتل القيادي البارز من مليشيات الزاوية المدعو نادر المهدي عصمان.

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>
أعلى التعليقات
HaddouQouroub · 06/25/2020
فما رأي صاحب المقال الغبي والبليد في المقابر الجماعية التي أكتشفت بعد هزم ودحر جيش المجرم حفتر حتى لو إعتبرنا ما كتب صحيح فلا يمكن مقارنتها بتاتا بالمجازر والقتل الجماعي للطاغية والقاتل المأجور المدعو حفتر بدعم من الدكتاتور السيسي والمجرم ابن زايد وأبو منشار المعتوه
HilmiAlu · 06/26/2020
أتامرون الناس بالبر وتنسون انفسكم احب لأخيك ما تحب لنفسك يا كاتب المقال أمسيت ام تناسيت جرائم حفتركم و من وراءه محو الشر
SahraouiAmmar · 06/27/2020
لماذا يا شعب مصر تتعايشون مع المسيحيين ولا تقبلون الاخوان ،اذا كان الحكام يصنفونهم كارهابيين لاغراض سياسية ،فما بال الشعب وردودهم العنيفة تجاهم !اليس فيكم رجل رشيد
Sakrkoriesh · 06/25/2020
دي مقابركم انتم انتوا حسابكم جاي مهما طال الزمن انتم شفتوا مقابر حنحاسبكم بالإسلام وانتواعرفين حساب الإسلام إللي متعرفهوش يا مرتدين

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت