opera.com

اقرأ من المصدر

مخاوف بشأن «موجة ثانية» من كورونا قد تضرب بقوة

محمد_كمال_سلطان 06/24/2020

حذرت منظمة الصحة العالمية، من الموجة الثانية لفيروس كورونا والتي ستكون «قاتلة» وطالبت دول العالم بضرورة الاستعداد لها، محذرة من أي تخفيف في الإجراءات الاحترازية المتخذة لمحاربة الفيروس التاجي، ووفقًا لما ذكرته قناة العربية الإخبارية فإن المدير الإقليمي للمنظمة في أوروبا «هانز كلوج» قال إن الوقت الحالي هو وقت الاستعداد وليس الاحتفال بالانتصار على الفيروس، مشيرًا إلى أن الموجة الثانية من كورونا يحتمل أن تكون في فصل الخريف المقبل، مشددًا على ضرورة الاستمرار في إتباع إجراءات العزل بشكل مدروس.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

موجة حتمية

وقال «كلوج» في تصريحات نقلتها صحيفة «إندبندنت» البريطانية، رغم أن الموجة الثانية ليست حتمية، فإن الوضع اليوم ليس أفضل مما كان عليه في بداية العام، في ظل غياب أي علاج أو لقاح للمرض، لافتًا أنه من الممكن أن يكون لفصل الخريف تأثير سلبي على ارتفاع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا، بنفس الصورة التي تصل إليها حالات الأنفلونزا الموسمية عند نهاية العام، بحسب ما جاء بسكاي نيوز.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

نشر ممثلون عن الأوساط الطبية، ومن ضمنهم رئيس الجمعية الطبية البريطانية التي تمثل الأطباء في المملكة المتحدة، وفي رسالة مفتوحة في مجلة «بريتيش ميديكال جورنال» المتخصصة، رغم أنه من الصعب التكهن بالشكل الذي ستتخذه الجائحة في المملكة المتحدة، فإن الأدلة المتوافرة تكشف تزايد احتمال ظهور بؤر محلية، وأن هناك خطرا فعليا بحصول موجة ثانية بحسب ما نشرته سكاي نيوز.

وجاءت نص الرسالة كالتالي، الآن يجب عدم الاكتفاء بمعالجة العواقب المهمة لأول مرحلة من الوباء، بل التثبت أيضا من أن البلد مهيأ بالشكل المناسب لاحتواء «الموجة الثانية»، ودعت الرسالة إلى تشكيل لجنة "بناءة" و"غير حزبية" تصدر تقييما للوضع منذ أغسطس وحتى نهاية أكتوبر على أبعد تقدير، وأن يركز عملها على مكامن الضعف حيث يتحتم اتخاذ تدابير عاجلة لتفادي تسجيل المزيد من الوفيات وترميم الاقتصاد بأسرع وأتم طريقة ممكنة، وقد نشرت الرسالة غداة إعلان الحكومة بدء المرحلة الأهم من رفع الحجر اعتبارا من 4 يوليو المقبل، في وقت واجهت السلطات انتقادات شديدة لطريقة تعاملها مع الأزمة.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

سجلت بريطانيا أعلى حصيلة للوباء في أوروبا مع إحصاء 42927 وفاة لمرضى ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، مقابل أكثر من 52 ألف وفاة إذا ما تم احتساب الحالات التي يشتبه بأنها نتجت عن الإصابة، لكن الحكومة تؤكد أنها حققت تقدما كافيا ضد الفيروس يسمح لها بتخفيف القيود.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

وأقر وزير الشركات ألوك شارما الأربعاء بأنه، لا يزال هناك مخاطر، غير أن الحكومة اعتمدت نهجًا حذرًا، كما حذر رئيس الأجهزة الصحية في إنجلترا كريس وايتي، خلال مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء، من أن التدابير الجديدة لرفع القيود لن تكون خالية من المخاطر، مرجحا أن يستمر الفيروس «حتى الربيع المقبل».

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

يأتي هذا بينما تستعد بريطانيا لرفع الحجر بعد قرار رئيس الوزراء بوريس جونسون، بإعادة فتح المطاعم، والحانات، وصالونات تصفيف الشعر، والمتاحف، والسينمات، مطلع يوليو، بعد إغلاقها منذ مارس الماضي، حذر عاملون في المجال الصحي من مغبة موجة ثانية فيروس كورونا.

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت