opera.com

اقرأ من المصدر

جريمة قتل ولا أبشع تهز مصر. زوج يتسبب في قتل زوجته بدياثة ووضاعة (تفاصيل صادمة لن تصدقها)

محمد_الشويمي 06/24/2020

شيء لا يصدقه عقل.. جريمة ولا أبشع هزت مصر كلها وقلبت مواقع التواصل الاجتماعي بعدما تسبب زوج ديوث في قتل زوجته بقمة الحقارة والوضاعة.

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

وكان ضباط مباحث مركز طلخا بمحافظة الدقهلية، قد كشفوا تفاصيل جريمة تخلص زوج من زوجته بقرية ميت عنتر التابعة لدائرة المركز، بعد أن دبر خطة شيطانية للتخلص منها والانفصال عنها، بعد أن رفض والداه هذا القرار.

وقال الزوج فى اعترافاته، أنه اتفق مع أحد العاملين بالقرية يعمل بتنظيف المنازل، بالذهاب إلى شقة المجنى عليها، ويحاول اغتصابها، وأثناء ذلك، يدخل الزوج عليهما، ويشاهد الموقف ويكون ذلك سبب الطلاق والانفصال بينهم!!، وأعد الزوج لذلك تفاصيل المنزل بأن الزوجة فى ذلك التوقيت تكون نائمة، كما قام بفصل الكاميرات الموجودة داخل المنزل، وقام بتسليمه مفتاح الباب الخارجى والداخلى له، وبدأ فى تنفيذ المخطط الشيطانى، وارتدى العامل النقاب لإخفاء معالمه، وذهب الى المنزل وصعد إلى الشقة وبمجرد ان شاهدها نائمة حاول اغتصابها، ولكنها فزعت لمقاومته، فقام بالتخلص منها عن طريق خنقها، ونزل من المنزل وقام بالتخلص من النقاب.

وتمكنت الكاميرات الموجودة بالقرية من تتبع خطواته، حتى توصلت لشخصية القاتل الخسيس، بعد أن توجه إلى مكان الزوج وقام بإخباره بما حدث وأنه قتل الزوجة، ولم يتأثر الزوج بما حدث.

وبتقنين الإجراءات، تم ضبط المتهم الأول، وبمواجهته، اعترف بارتكابه للواقعة ومعاشرته للقتيلة جنسيا بعد التخلص منها، إلا أنه لم يتمكن من تنفيذ باقى مخططه بإبلاغ المتهم الثانى لتنفيذ خطة التشهير بالقتيلة وادعائه قتلها، لخيانتها خوفا من حبسه وهرب بعد تنفيذ جريمته وقررا أن يذهب الزوج إلى المنزل ويبلغ الشرطة بعثوره على زوجته قتيلة!!.

وخلال مداخلة تلفزيوينة مع قناة الحياة، كشفت إحدى العاملات في جريدة المصري اليوم بالدقهلية أن الزوج حضر جنازة زوجته وبدا وكأنه منهار من الحزن على وفاتها!!!.

في رأيكم، ما هي العقوبة العادلة التي يستحقها هذا الزوج الخسيس؟. 

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>
أعلى التعليقات
laroze · 06/24/2020
زوجوبهم وكتكرهومنهم اقظوعليهم

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت