opera.com

اقرأ من المصدر

تقرير للخارجية الأمريكية يفضح نظام أردوغان والإعلام القطرى

Mohd19 06/24/2020

عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

فضح تقرير وزارة الخارجية الأمريكية، الجرائم التي يرتكبها النظام التركى، بالإضافة إلى كشفه كيف تحولت أنقرة إلى معبر للانضمام إلى تنظيم داعش، بالإضافة إلى كيف تسبب الإعلام القطرى

في نشر التفرقة والعنصرية والعنف من خلال المضامين الإعلامية التي يحض عليها.

وأصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تقريرًا رسميًا عن الإرهاب خلال 2019، كشفت فيه الدور الذى يمارسه الرئيس التركى رجب طيب أردوغان في تصدير الإرهابيين، حيث جاء في التقرير،

المنشور على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الأمريكية أن تركيا بلد مصدر وعبور للمقاتلين الإرهابيين الذين يسعون للانضمام إلى داعش والجماعات الإرهابية الأخرى التي تقاتل في سوريا والعراق".

ووفقًا لشبكة سكاى نيوز الإخبارية، فإن تقرير وزارة الخارجية الأمريكية، قال: استخدم المدعون في تركيا تعريفا واسعا للإرهاب وتهديد الأمن القومي لتوجيه اتهامات جنائية ضد مجموعة واسعة من الأفراد ومحاكمتهم،

بما في ذلك الصحفيون وسياسيون المعارضة والناشطون وغيرهم ممن ينتقدون الحكومة.

ولفت تقرير وزارة الخارجية الأمريكية، إلى أن الحكومة التركية واصلت اعتقال مواطنين أتراك وأجانب مقيمين في تركيا بمن فيهم مواطنون أمريكيون وموظفون محليون في بعثة الولايات المتحدة إلى تركيا بتهم متعلقة بالإرهاب

غالبًا بدون أدلة كافية وبالحد الأدنى من الإجراءات القانونية الواجبة، موضحة أن حكومة تركيا قامت بفصل الموظفين العسكريين والأمنيين والمدنيين من الوظائف العامة في عام 2019".

وتابع تقرير وزارة الخارجية الأمريكية: منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في عام 2016، قامت الحكومة بفصل أكثر من 130.000 موظف مدني وأفراد من القوات المسلحة من الوظائف العامة

وسجن أكثر من 80.000 مواطن، وأغلقت أكثر من 1500 منظمة غير حكومية، وتركيا استمرت في عمليات اعتقال المشتبه في مساعدتهم أو تعاطفهم مع حزب العمال الكردستاني، بما في ذلك بعض السياسيين المنتخبين في عام 2019.

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت