opera.com

اقرأ من المصدر

مفاجآت في جريمة طلخا تكشفها تحقيقات النيابة في القضية

mahmoudosman207 06/25/2020

محمود عثمان عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

استيقظ المصريون على خبر أقل ما يقال عليه أنه كارثي ومفجع وهو مقتل السيدة إيمان حسن والتي تتواجد في مدينة طلخا بمحافظة الدقهلية على يد عامل بالترتيب مع زوجها في محاولة لإذلالها جنسيا وتدبير فضيحة لها ليتمكن من تطليقها دون دفع أية أموال.

القصة بدأت عندما علمت إيمان بأن زوجها سيتزوج عليها وعندما طالبته بالاختيار بين عدم حدوث ذلك أو تطليقها، رتب للحادثة الشنعاء عن طريق عامل لديه وأعطاه مفتاح شقته واتفق معه على اغتصاب زوجته وتصويرها وبعدها يتم تهديدها بالفضيحة لتطلب الطلاب دون الحصول على مستحقاتها المالية، ولكنها قاومت العامل وقتلها وضاجعها وهي ميتة وبعد انكشفت الأمور لرجال الأمن.

تحقيقات النيابة في تلك القضية شهدت عدة مفاجأت أهمها أن هناك خلافات زوجية دائمة بين المجني عليها وزوجها، ورفض أهل الزوج أكثر من مرة سابقة رغبته في تطليقها، وأن الزوج أعلم صديقه أن الزوجة تعاني دائما من إصابتها بنوبات من ضيق التنفس والإغماء وسيحول دون مقاومتها خلال اغتصابها وبعدها يحضر لفضيحتها.

وأوضحت تحقيقات النيابة أن صاحبة المحل الذي اشترى منه العامل المتهم النقاب الذي تخفى فيه تعرفت عليه وشهدت بذلك وقالت إنه أجرى اتصالا بشريكه عقب إتمام الشراء لإعلامه بما فعل، وشاهدت النيابة العامة كاميرات المراقبة بالمحل وتبينت من خلالها تواجد العامل المتهم فيه.

كما أضافت التحقيقات، أنه لتنفيذ ما اتفقا عليه تخفى العامل في زي امرأة منتقبة، وتسلم من الزوج نسخة من مفتاح بوابة العقار محل مسكنه، وترك الزوج مفتاح المسكن في بابه يوم الواقعة، فتمكن العامل بذلك من الدخول عاقدا عزمه على قتل المجني عليها قبل مواقعتها، فأخذ من دورة المياه رباط رداء استحمام المجني عليها وانقض عليها في غرفة نومها فخنقها به، وأطبق بيديه على عنقها حتى أزهق روحها، ثم واقعها عقب وفاتها، ولما لقي زوجها لاحقا أعلمه بما فعل، فأبدى الأخير رضاه عن ذلك لرغبته في التخلص من زوجته.

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت