opera.com

اقرأ من المصدر

عاشرها ميتة بعلم زوجها. شاهد أول فيديو لأبشع جريمة في الدقهلية

Alynour 06/24/2020

نشرت صحيفة «الوطن» المصرية أول فيديو للجريمة البشعة التي جرت أحداثها في مركز طلخا بمحافظة الدقهلية.

ورصدت كاميرا مراقبة قاتل إيمان عادل الطالبة في كلية الآداب في جامعة المنصورة، بتحريض من زوجها، وهو يرتدي زي سيدة منتقبة.

وظهر في الفيديو أن الزوج خرج من منزل الزوجية يوم الحادث، وبعد ذلك برع ساعة ظهر العامل المتهم في جريمة القتل في طريقه إلى المنزل.

لمشاهد الفيديو اضغط هنـــــــا

وكان العامل اعترف أمام النيابة العامة أنه تسلم مفتاح بوابة المنزل من زوج المجني عليها وبعد ذلك ترك الزوج مفتاح الشقة في بابه يوم الحادث، ما ساعد العامل في الدخول.

وعقد العامل العزم على قتل الطالبة إيمان عادل قبل مواقعتها، فقام بأحذ رباط رداء استحمام المجني عليها (الروب) وانقض على عليها في غرفة نومها فخنقها به.

وبعد ذلك خنقها بيديه حتى أزهق روحها ثم عاشر المجني عليها بعد وفاتها، وعندما قابل الزوج في وقت لاحق وأخبره بما حدث أبدى الأخير رضاه عن فعلته وذلك لرغبته في التخلص من زوجته.

وأجرى القاتل معاينة تصويرية في مسرح الحادث حاكى فيها كيفية ارتكابه الواقعة.

 عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

وكانت وحدة الرصد في إدارة البيان بمكتب النائب العام رصدت العديد من المطالبات على مواقع التواصل الاجتماعي بالقصاص للمجني عليها من زوجها وآخر لاتهامهما بقتلها وذلك رغبة الزوج في التخلص منها، وتداول مقطع مصور نُسب للقاتل مُرتديًا نقابًا خلال توجهه لارتكاب جريمته.

وفي اعترافاته أمام النيابة العامة، قال الزوج إنه لخلافات زوجية دائمة مع زوجته ورفض أهل الزوج رغبته في تطليقها، فكّر في اختلاق واقعة تُخلّ بشرفها لإنهاء علاقته بها.

وقال إنه اتفاق مع عاملٍ لديه على أن يذهب إلى زوجته في مسكنهما ويواقعها كرهًا عنها، مستغلًا في ذلك إصابتها بنوبات من ضيق التنفس والإغماء تمنعها من مقاومته، ليحضر هو خلال ذلك متظاهرا بضبطها على تلك الحالة المخلة، فيستطيع إنهاء علاقته معها، وذلك مقابل مبلغ نقدي اتفق على تقديمه للعامل.

وعاينت النيابة العامة مسرح الحادث وتبينت من مناظرة جثمان القتيلة وجودَ سحجاتٍ برقبتها وجرحٍ بوجهها.

وعثر خبراء الإدارة العامة للأدلة الجنائية الذين انتدبتهم النيابة العامة لرفع الآثار من مسرح الواقعة على آثار شبيهة بالدماء على رباط "الروب" وآثارٍ تُشبه مني الرجال بمنديل وقطعة قماشية وأخذت قُلامات أظافر من يد المجني عليها لفحصها.

وسألت النيابة العامة صاحبة المحل الذي اشترى منه القاتل النقاب الذي تخفى فيه، فأقرت بذلك وأنه أجرى اتصالا بشريكه عقب إتمام الشراء لإخباره بما فعل.


شاركنا بالتعليق.. ما رأيك في ما فعله الزوج؟

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>
أعلى التعليقات
GUEST_dDn1Zw29M · 06/24/2020
لا الله الا الله محمد رسول الله
laylanour · 06/25/2020
ده مش بني آدم حسبي الله ونعم الوكيل فيه.. راحت فين النخوة والمروءة بس

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت