opera.com

اقرأ من المصدر

"مصر لن تقبل أي تهديد لأمنها المائي". كلمة تاريخة لشكري في مجلس الأمن

abdallahsherif 06/29/2020

وجه السفير سامح شكري وزير الخارجية، الشكر، للسكرتير العام للأمم المتحدة، على تلبية الدعوة وعقد مجلس الأمن الجلسة حول قضية سد إثيوبيا.

وقال شكري، خلال كلمته أثناء الجلسة المنغقدة الآن:"الجميع يعاني من الناحية الاقتصادية، ونحن نواجه في ظل هذه الأزمة، لكن على الجميع إعلاء الإنسانية، وونذكركم رغم تنوع العقائد والشعوب نحن أسرة إنسانية واحد، ويجب الربط بين أطراف المجتمع الدولي".

وأضاف:"يجب أن نعترف أن الأمم لا تعيش في جزر منعزلة، وأننا مرتبطون بمصير مشترك، فأشير إلى أن هناك افتئات على حق الشعب المصري، السد الذي شيدته إثيوبيا على النيل الأزرق يشكل خطر على أمة بتهديد مصدر المياه الوحيد لها".

وأردف:"سد إثيوبيا أضخم مشروع لتوليد الطاقة الكهرومائية يهدد حياة ملايين المصريين والسودانيين، مما يثير الأزمات والصراعات والتوترات، من المهم ان ينظر مجلس الأمن إلى القضية باعتباره المحفل الدولي المسئول عن السلم والأمن ومنع قيام الصراعات واحتواء الأزمات، ونحن على ثقة أن مجلس الأمن سيفي بمسئولياته".

وتابع:"مصر كدولة مسئولة ارتأت عرض الأمر على مجلس الأمن لضمان عدم التصعيد، نرى انعقاد مجلس الأمن خطوة إيجابية يعكس اضطلاع المجلس بالقيام بمسئوليته، نحن نعيش في أكثر المناطق جفافا، ومواردنا المياه قليلة يحصرنا في 7% من أراضينا، بينما حبا الله الإخواة في إثيوبيا مصادر مياه وفيرة، ومصر انخرطت خلال ما يقرب من عقد كامل في مفاوضات مضنية حول سد النهضة".


عرض الصورة على التطبيق يوفر إلى 80% من استخدام الإنترنت

مصدر: opera.com
الآراء في هذا المقال هي آراء الكاتب الخاصة، ولا تعكس آراء أوبرا نيوز. اقرأ المزيد >>

بيانات أقل، المزيد من الأخبار - أقل من 1 ميجابايت